ما هو السبب وراء قصر اعلانات ابل عن منتجاتها ؟

21/09/2018 0 تعليق 171 مشاهدة أخبار

العقل البشري يشعر بالملل سريعاً، هذه الحقيقة العلمية تفسر لماذا تفعل ابل ما تفعله عند الإعلان عن منتجاتها، فقد أوضحت دراسة تعتمد على أساسيات علم الأعصاب أن التغييرات المتكررة عند إلقاء المحاضرات أو الخطابات ضرورية لجذب اهتمام المتلقين، لكن كم هو الوقت اللازم لإجراء التغييرات؟ الإجابة هي عشر دقائق.

 

فقد أوضح علماء الأعصاب أن أدمغتنا تملك ما يمكن اعتباره مؤقتاً زمنياً ينتهي بعد عشر دقائق، ووفقاً لعالم البيولوجيا جون ميدينا فإن الدراسات التي أجراها توضح أن الناس يفقدون تركيزهم بعد الدقائق العشر الأولى، وأنه يمكن الحفظ على تركيز الحضور من خلال إجراء تغيير مهم كل عشر دقائق وهذا التغيير يمكن أن يتضمن عرضاً جديداً أو مقطع فيديو أو أي شيء آخر.

 

وخلال حدث ابل الكبير في 12 أيلول/سبتمبر الماضي أعلنت الشركة عن الجيل الرابع من ساعتها الذكية Apple Watch Series إلى جانب هواتف ايفون الجديدة، وكما يفعلون في كل مرة فإن المسؤولين التنفيذيين في ابل قاموا بجذب اهتمام الحضور كل عشر دقائق من خلال تحقيق تغيير يتمثل في ظهور شخص جديد على المنصة.

 

فخلال الساعة الأولى من الحدث شاهد الحضور 10 أشخاص مختلفين على المنصة والذين لم يتكلم أي منهم أكثر من عشر دقائق، وإليكم مثالاً حول ذلك :

 

– يعتلي المدير التنفيذي تيم كوك المنصة ويقضي 5 دقائق في الحديث عن مبيعات الشركة ومنتجاتها ومن ثم يتطرق للمنتجات التي سيتم الكشف عنها.

 

– بعد 5 دقائق يقدم كوك مدير العمليات في ابل ” جيف ويليامز” ليتحدث عن ساعة Apple Watch الجديدة.

 

– بعد دقيقتين يقوم ويليامز بتشغيل مقطع فيديو يظهر التصميم الجديد للساعة.

 

– يعتلي ويليامز المنصة مجدداً بعد عرض الفيديو ويتحدث لمدة أطول من المفروض (12 دقيقة) لكن ذلك يعود إلى أن الحضور صفق له 12 مرة مما يعني أنه كان يجب أن يتحدث لمدة 10 دقائق أو أقل.

 

– ومن ثم يعتلي المنصة ايفور بينيامين رئيس الجمعية القلبية الأمريكية ليتحدث لمدة دقيقتين عن السمات المتعلقة بالصحة في الساعة الجديدة.

 

– يتابع ويليامز بعد ذلك ويشغل فيديو جديد ومن ثم ينهي الفيديو ويعود إلى تيم كوك.

 

ففي الدقائق الثلاثين الأولى شاهد الحضور ثلاثة فيديوهات وأربعة أشخاص مختلفين.

 

ولهذا فإن ابل تتبع هذه السياسة في التغيير كل 10 دقائق لكي تكسب اهتمام وتركيز الحضور، ولا يسعنا القول سوى أنها ناجحة في هذا الأمر تماماً.